موّجة بحر

ومع كل قبلة أتوه بعمرك عمراً

كقصيدة مترنحة , إتكأت  على جسدك

أغزل القمر  بسّواد  شعري

سمائي تخّمرت  بك

وكلما  أَمطرت  لامست  وجهي  بقدر

تذوب ضحكتك بي

تبلل شفاهي بقبلة …

فتمتلىء عشقاً

ويزداد  عمرك  فرحاً

على بعد  رقصة  ,

أنحني  بخصر واخضّر كبحر

أخلقك سحرً من  شمسي

تمّوج نهر…

كوميض تلمع,

وتكبر رقصة, تشبه موج  البحر

أحلم فقط , ان أنزفك  شعر.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s